Print

المؤشرات المالية كأحد أدوات التداول

أسواق المال

يعتبر التداول على المؤشرات أحد أهم أنواع التداول الموجودة حول العالم، وتحديداً التداول على المؤشرات الخاصة بالأسهم المالية الـ CFD، والتي تعتبر إنعكاس مباشر لكافة تقييمات المستثمرين للأوضاع الحالية داخل أسواق معينة، كما تعكس تقييم قطاع محدد أو إقتصاد إحدى الدول بشكلٍ واضح ومحدد، بحيث يعتبر هذا المؤشر مؤشراً جيداً ممثلاً بشكلٍ كافي للأوضاع الراهنة. هذا وتعتبر القيم الخاصة بالمؤشرات التي يتم التداول عليها إنما هي مؤشر رئيسي وأساسي يوضح التأثيرات المتعددة للعوامل النظامية التي يظهر تأثيرها بوضوح على كافة الأسواق على وجه العموم. وتتنوع مؤشرات الأسهم المالية بأسواق المال العالمية، حيث المؤشر الفرنسي للأسهم “Cotation Assistee en Continu (40)”، المؤشر الألماني للأسهم، وهو ما يُطلق عليه “Deuthscher Aktienindex (30)”، والمؤشر الأمريكي داو جونز “Dow Jones Industrial Average (30)”، وأيضاً المؤشر البريطاني للأسهم “Financial Times Stock Exchange (100)”، ومؤشر الأسهم الأمريكي ناسداك “Nasdaq (100)”، والمؤشر الأمريكي ستاندرد آند بورز “Standard & Poor’s (500)”، بالإضافة إلى مؤشر الأسهم اليابانية نيكي “Nikkei (225)”، وأخيراً مؤشر الدولار الأمريكي.

طرق حساب المؤشرات

وتختلف طرق حساب كل مؤشر وفقاً لنوعه، حيث تعتمد بعض طرق الحساب على رأس مال الشركات مثلما يحدث وفقاً للمؤشر ستاندرد آند بورز 500، والذي يعمل على رفع قيم أحجام الشركات المُدرجة فيه، في حين توجد طرق أخرى للحساب مثل التي يُقدمها المؤشر داو جونز على سبيل المثال، والتي تعتمد في إجراء حساباتها على الوصول لمتوسط الأسعار الداخلة إلى مؤشر الأسهم. وبشكلٍ عام يمكن القول أن الشراء بشكلٍ بسيط للأسهم المدرجة في أي مؤشر إنما تعكس في باطنها إستراتيجية محكمة تلبي إحتياجات المستثمر الذي يقوم بعملية التداول، كما تلعب مواقع المؤشرات وأحوالها أدواراً كبيرة كأحد معايير تقييم نجاح الإستراتيجيات الإستثمارية، والتي عادة ما تتواجد في مناطق المنتصف في أي من أسواق المال. ويعتبر المؤشر داو جونز هو أبرز وأهم المؤشرات التي يعتمد عليها المتداولين في كافة أسواق العالم، ويعتبر التحليل الفني للمؤشر داو جونز نتاجاً للفكرة التي اقترحها كلاً من تشارلز داو وزميله إدوارد جونس، والذين عملوا بشركة داو جونز منذ العام 1882، والتي تعتمد بشكلٍ كبير على الإعتماد على كل الأشياء التي تظهر في السوق، بما في ذلك كلٍ من العرض والطلب والذي ينعكس بوضوح على أسعار السوق. ويُحدد هذا التحليل 3 أنواع لإتجاهات السوق، وهي الإتجاه الصاعد، والذي يتكون من مجموعة من القمم الصاعدة والقيعان المتوالية، في حين يعتبر الإتجاه الثاني هو الإتجاه الهابط، وهو عبارة عن توالي مجموعة من القمم الهابطة والقيعان، ليحدد هاذين الإتجاهين ردود أفعال السوق المختلفة والتي يتم تطبيقها على السوق، بالإضافة إلى إمكانية تطبيقها على كلٍ من الأشياء المادية الأخرى. ويتم تداول المؤشرات عن طريق العقود حيث يتم قياس فرق سعر الحد الأقصى والحد الأدنى في  عمليات البيع والشراء إعتمادا على أسلوب التداول الذي تم إختياره.

Self-Education-Fortune


احصل على مرشد فوركس اضافي

  • 14 دروس بالفيديو
  • تدريب 1X1 مجاني
  • حساب تدريبي بقيمه 5000 $
  • تحليل فني يومي
  • احصل على ربط كامل لموقعنا
Become a forex trader!
Free PDF and UNLOCK website features
Read more:
تداول الفوركس

ان الخوف من المستقبل امر طبيعي لكل فرد والخوف يزداد عندما يكون على زوال راس المال او تضاؤله ،لهذا ومن...

التداول على الفروقات السعرية من XM Trading

يعتبر التداول على العقود في مقابل الفروقات السعرية أحد أهم برامج التداول التي تقدمها شركة XM Trading للمتداولين في أسواق...

Close