Print

الفوركس وشركات الوساطة وإختيارها

مؤشرات الفوركس

يقوم المتداول بالتوجه إلى التجارة في الفوركس بغرض تحقيق أحد أمرين إما تداول العملة بغرض إستخدامها لأمور كالإستثمار أو السفر والسياحة أو للحصول على سلع ما من دولة فتريد أن تتحصل على عملتها لتسهل تجارتك، وتستخدمها الدول كذلك للحصول على سلع دولة أخرى بنفس عملة هذه الدولة ، أما الأمر الثاني فهو لتحقيق ربح وفير وذلك من خلال بيعها وشرائها بهدف الإستفادة من الفروق السعرية بين عمليتي البيع والشراء ويطلق على هذه الفئة من المتداولبين بالمضاربون ، وهذه هي الفئة التي ينتمي لها المتداول في سوق الفوركس لتبادل العملات .

كيفية التجارة في العملة

و يجب أن يتمتع المضارب ببعض المهارات الخاصة و التي تجعله قادراً على قراءة البيانات و المؤشرات الإقتصادية لما لها من مردود قوي في تحديد إتجاهات السوق بالتحليل الأساسي و التحليل الفني لكي يستطيع المتداول أن يحقق الربح من تجارته ، فالمتاجرة في العملة لا يختلف مطلقاً عن المتاجرة في أي سلعة أخرى، فالتجارة ككل تخضع لسياسة العرض و الطلب ، و يكون التداول في بورصة العملات عن طريق شبكة الإنترنت و يشارك في هذه التجارة ليس الأفراد فحسب بل كبرى مؤسسات المال و البنوك و الشركات و الدول أيضاً، و ذلك على مدار الـ 24 ساعة في اليوم و لمدة خمس أيام في الأسبوع ، فيوجد يومين فقط للعطلة من سوق الفوركس وهما السبت والأحد ، و توفر شركات الوساطة التعامل السهل و اليسير لعملائها ، و تقدم لهم العديد من الخدمات عن طريق نظام الـ OTC بحيث يرتبط المتداول مع الشركة عن طريق برنامج يقوم بتحميله على جهاز الحاسب الآلي الخاص به يُسمى الـ platform ، و يتيح له هذا البرنامج التحكم في سلة العملات التي يمتلكها المتداول و توفر له إعطاء الأوامر بالبيع أو الشراء و من ثم تنفيذها في وقت سريع ، و البرنامج أيضاً مزود بأسعار العملات و يقوم بتحديثها لحظة بلحظة حتى يبقى المتداول على إطلاع دائم بآخر المستجدات ، ويوجد بعض الشركات التي تسهل أكثر على عملائها وتتيح لهم التعامل مباشرة من خلال مواقع مباشرة على شبكة الإنترنت ، و تقوم الشركات بوضع باب خاص لشرح البرنامج وكيفية إستخدامه مما يسهل حتى على الشخص الذي لا يجيد التعامل مع الحاسب أو مع الشبكة العنكبوتية تداولاً سهلاً خالياً من أية عواقب . و هناك بعض شركات الوساطة التي توفر تداولات بسوق الفوركس بشكلٍ إسلامي فيوجد بعض شركات الوساطة التي تفرض بعض الرسوم ، و لكنها في الحقيقة ليست رسوماً بل هي فائدة يتم فرضها على بعض المعاملات ، فحلت شركات الوساطة التي تتبع النظام الإسلامي هذه المشكلة بعد تخليها عن نظام الفائدة المعمول به من قِبل بعض الشركات ، لكي يطمئن المتداول المسلم على خلو تجارته من أي شبهة ربا ، و على متداول الفوركس أن يدقق جيداً في شركات الوساطة ليختار أفضلها .

Self-Education-Fortune


احصل على مرشد فوركس اضافي

  • 14 دروس بالفيديو
  • تدريب 1X1 مجاني
  • حساب تدريبي بقيمه 5000 $
  • تحليل فني يومي
  • احصل على ربط كامل لموقعنا
Become a forex trader!
Free PDF and UNLOCK website features
Read more:
الميتا تريدر 4 (Meta trader 4)

مع التطور الذي تشهده أسواق الفوركس او اسواق العملات الاجنبية الي جانب التطور التكنولوجي في خلال الاعوام الماضية تطورت طرق...

تعرف على الانترنت و الفوركس

تقدم له من خلال كثير من المواقع الالكترونية كثير من الدعاية البراقة لتحقيق المكسب والثراء السريع من خلال الاشتراك من...

Close